10 أنواع من التسويق الرقمي يجب أن تعرفها وتستخدمها في استراتيجيتك التسويقية

الوقت المقدر للقراءة: 6 دقائق

“التسويق الرقمي” هو أحد تلك المصطلحات التي يظنّ الجميع أنهم يعرفون معناها، ولكن عندما يُسألون عن تفاصيلها، يتحيّرون ويرتبكون. ذلك أنّ هناك أنواعًا كثيرة من التسويق الرقمي. لذا، فبدلاً من التعريفات الفضفاضة، مثل “التسويق الرقمي يتعلق بالتسويق عبر الإنترنت” أو “التسويق الرقمي مصطلح يشمل جميع أنشطة التسويق عبر الإنترنت”، سنقدم تعريفًا أكثر دقة:

التسويق الرقمي يشمل جميع أنشطة التسويق التي تستخدم الأجهزة الرقمية.

يتضمن ذلك أنشطة التسويق عبر الإنترنت – ولكن يتضمن أيضًا بعض أنشطة التسويق التقليدية أيضًا. وهذا أمر مهم، لأنه سيكون من الخطأ اعتبار أنشطة التسويق عبر الإنترنت منفصلة تمامًا عن أنشطة التسويق الأخرى. الحملات التسويقية الناجحة تُسخّر وتستفيد من أفضل ما في العالمين.

لإعطائك فكرة شاملة عن مصطلح “التسويق الرقمي”، إليك أهم 10 أنواع من التسويق الرقمي. عليك أن تحرص على معرفتها جميعًا قبل أن تختار أنواع التسويق التي ستعتمدها في استراتيجية التسويق الرقمي خاصتك. عليك ألّا تركز على نوع واحد فقط من التسويق الرقمي. فأنجح حلول التسويق الرقمي تعتمد في العادة على مقاربة متعددة القنوات.

1. التسويق عبر الشبكات الاجتماعية

يركز المسوقون الرقميون على التسويق عبر الشبكات الاجتماعية، أو التسويق الاجتماعي. الشبكات الاجتماعية لها أهمية خاصة في التسويق، لذلك جعلناها في رأس القائمة.

التسويق عبر الشبكات الاجتماعية هو “احد انواع التسويق الإلكتروني الذي يحيل إلى عملية جلب الزوار لموقعك الإلكتروني، أو عملاء جدد لخدماتك أو منتجاتك عن طريق مواقع التواصل و الشبكات الاجتماعية ” المصدر ويكيبيديا.

هذا يعني أنّ مشاركة المعلومات والتفاعل مع المتابعين أو المعجبين أو الشركاء أو المنافسين على منصات التواصل الاجتماعي بهدف الترويج لمنتجاتك هو جزء من التسويق الرقمي. التسويق عبر الشبكات الاجتماعية، في جوهره، هو استخدام المحادثات والتفاعلات على الشبكات الاجتماعية لزيادة الوعي بالعلامة التجارية أو المنتج.

لكن كن حذرًا، فلكي تنجح في مجال التسويق عبر الشبكات الاجتماعية، يجب أن تفهم الشبكة الاجتماعية التي تريد استخدامها في التسويق. تتميز كل شبكة اجتماعية بميزات فريدة، ولكل منها طريقتها في التواصل، والمحتوى المُفضل فيها. بعض الشبكات الاجتماعية يمكن أن تكون مفيدة لتسويق منتجاتك ومحتوياتك، وبعضها الآخر قد لا يفيد.

اليوم، تستخدم كل استراتيجيات التسويق الرقمي تقريبًا التسويق الاجتماعي بطريقة أو بأخرى. ولكن لا تقلق، ليس عليك استخدام جميع القنوات الاجتماعية المتاحة، أو الإشراف المباشر عليها جميعًا. التركيز على شبكة اجتماعية واحدة أو اثنتين، وأتمتة (automation) التسويق سيؤتي أكله بإذن الله تعالى.

2. التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى (Content marketing) هو فن استخدام الحكي، والمعلومات القيمة لزيادة الوعي بالعلامة التجارية بهدف تحفيز جمهورك على شراء منتجاتك أو خدماتك. يهدف التسويق بالمحتوى إلى بناء علاقات مع العملاء المحتملين، والتحول إلى شريك بدلاً من مجرد معلن. هذا يعني أنّ التسويق بالمحتوى يُستخدم غالبًا في استراتيجيات التسويق الوارد (inbound marketing) من خلال مقاربات قائمة على المحتوى، والتي تركز على توفير قيمة للجمهور المستهدف من المحتوى.

التسويق بالمحتوى هو مقاربة تسويقية تقوم على خلق ونشر محتويات قيمة ومفيدة وذات صلة لجذب جمهور محدد، وتحويلهم في النهاية إلى عملاء.

المصدر Content Marketing Institute.

يعتمد التسويق بالمحتوى على نشر المحتوى. نادراً ما ينفصل التسويق بالمحتوى عن أنواع التسويق الرقمي الأخرى التي يمكن أن تساهم في نشر المحتوى.

3. تحسين محركات البحث (SEO)

السيو (SEO) هو عملية ترشيد وتحسين المحتوى أو المواقع حتى تظهر في نتائج البحث في محركات البحث مثل Google. تختار محركات البحث المواقع التي يجب عرضها للمستخدمين بناءً على الكلمات المفتاحية (keywords) الواردة في الموقع، والروابط التي تشير إليه. هذا يعني أنّ السيو يقوم على استخدام الكلمات المفتاحية أو العبارات المناسبة في محتوى الموقع الذي تريده أن يظهر في نتائج البحث العضوي (organic search)، إضافة إلى الحصول على روابط تشير إلى الموقع.

تحسين محركات البحث (السيو) هو عملية ترشيد وتحسين محتوى موقعك، حتى ترفع احتمالية أن تعرضه محركات البحث في أعلى صفحة نتائج البحث نسبة إلى كلمة مفتاحية معينة.

المصدر: Neil Patel

هناك عدة استراتيجيات لتحسين ترتيب موقعك في محركات البحث، وهي أوسع بكثير من مجرد بناء روابط مشبوهة. بعض تلك الاستراتيجيات تتقبّلها Google، بل وتشجع عليها أحيانًا، والبعض الآخر يُعتبر مشبوهًا، وقد تؤدي إلى أن يُعاقَب موقعك من قبل Google. 

هناك صلة قوية بين المحتوى، والتسويق عبر الشبكات الاجتماعية، والسيو. من ذلك مثلًا، أنّ الشبكات الاجتماعية والسيو يُعدان قناتين مثاليتين لنشر المحتوى.

4. التسويق بمحركات البحث (SEM)

بينما يضع السيو قواعد جلب الزيارات غير المدفوعة من محركات البحث، يركز التسويق بمحركات البحث (SEM) على استخدام الإعلانات المدفوعة لجلب الزيارات من محركات البحث. قد يكون Google Adwords أكثر أشكال التسويق عبر محركات البحث شيوعًا لسبب بسيط هو أنّ Google هي محرك البحث الأكثر استخدامًا.

مصدر الصورة: Search Engine Land

في التسويق عبر محركات البحث، عادةً ما يدفع المُسوّق إلى محرك البحث مبلغًا محددًا مسبقًا لعرض رسالة تسويقية في عدة مواضع في صفحة نتائج البحث عن كلمات مفتاحية أو عبارات محددة.

يعتبر البحث المدفوع، أو التسويق عبر محركات البحث، شكلاً من أشكال الإعلان بالدفع مقابل النقرة (Pay-Per-Click advertising)، وهو أحد أشكال الإعلان الرقمي.

5. إعلانات الدفع مقابل النقرة (PPC)

على غرار التسويق بمحركات البحث، هناك أشكال أخرى من إعلانات الدفع مقابل النقرة (PPC)، وهي طرق تسويقية يقوم فيها المُسوّق بدفع مبلغ مقابل كل نقرة على رابط محدد. بالإضافة إلى محركات البحث، تتيح جميع الشبكات الاجتماعية تقريبًا إعلانات الدفع مقابل النقرة. هذه الإعلانات تظهر في الرَّسَل (feed) المُوجه لمستخدمي الشبكات الاجتماعية المستهدفين.

لاحظ أنّ العديد من هذه الأنشطة متداخلة، ولا يمكن الفصل بينها بوضوح. وغالبًا ما تكون الخطوط الفاصلة بين مختلف أنواع التسويق الرقمي ضبابية.

6. التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة (Affiliate marketing) هو نوع من أنواع التسويق الرقمي يعتمد على الأداء. على النقيض من إعلانات الدفع مقابل النقرة (PPC)، في التسويق بالعمولة، لا يدفع المُعلن رسومًا مقابل جلب الزيارات، وإنما يدفع مقابل التحويلات (conversions). عادة ما تكون العمولات عالية، ولكنّ المُعلن لن يخاطر كثيرًا، لأنه لن يدفع إلا مقابل التحويلات.

يحظى التسويق بالعمولة بشعبية كبيرة بين المدوّنين ومالكي المواقع التي تتمتع برواج عال، هؤلاء المدونون يربحون من بيع منتجات الآخرين إلى جمهورهم.

7. التسويق عبر البريد الإلكتروني

التسويق بالبريد الإلكتروني هو أحد أفضل قنوات التسويق من حيث التحويل. فعن طريق إرسال تحديثات منتظمة لمشتركي البريد الإلكتروني، يمكنك بناء وتوطيد العلاقة معهم. من خلال تقديم الإضافة والفائدة إليهم عبر تحديثات البريد الإلكتروني، يمكنك بناء الثقة، وفي النهاية، ستتمكن من تحويل نسبة مئوية من جمهورك إلى عملاء.

تذكر أنّ التسويق عبر البريد الإلكتروني ليس بسهولة شراء قائمة من عناوين البريد الإلكتروني، وقصف أصحابها بالرسائل الترويجية، أو الاكتفاء بإرسال رسالة واحدة إلى البريد الإلكتروني لشخص ما.

ستحقق أفضل النتائج من التسويق عبر البريد الإلكتروني من قوائم المشتركين التي حصلت عليها باستحقاق. ثم يمكن أن تحوّل قائمة البريد الإلكتروني خاصتك إلى قناة تسويقية ناجحة، ويمكن أن تستخدمها في حملات البريد الإلكتروني لزيادة المبيعات.

تكتفي العديد من المقالات حول التسويق الرقمي بالأنواع السبعة المذكورة أعلاه، والخاصة بالتسويق الرقمي عبر الإنترنت. ولكن، ألم يكن الأحرى أن يُسموها قائمة التسويق عبر الإنترنت.

يجب أن تعرف أيضًا أهم أنواع التسويق الرقمي المنقطع (offline):

8. الإعلان الإذاعي

لا شك أنك تعرف ما أٌقصده، أتحدث عن الفواصل التي تقطع برنامجك الإذاعي المفضل، حيث يتكلم شخص ما، ويخبرك بالسيارة التي ينبغي أن تشتريها، أو الغسالة الأفضل لمطبخك. كثير من تلك الإعلانات مزعجة، وقلة منها يمكن أن تكون مسلية – على الأقل عندما تسمعها أول مرة.

هناك عدة استراتيجيات للإعلانات الإذاعية: على سبيل المثال، يمكنك رعاية برنامج إذاعي.

9. الإعلان التلفزيوني

الإعلان التلفزي لم يمت بعد: أتحدث عن تلك الفواصل الإعلانية التي تقطع عليك مشاهدة الأفلام ومباريات كرة القدم. رغم أننا تعودنا على تجاهل إعلانات التلفاز، إلا أنّ الإعلانات التلفزية ما تزال تحقق بعض النجاح في مجال التسويق.

في الواقع، فإن بعض الفواصل الإعلانية، مثل تلك التي تُعرض أثناء المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية (Super Bowl)، تحقق شهرة كبيرة في مجال التسويق. حتى أنّ بعض إعلانات Super Bowl تصل إلى الشبكات الاجتماعية، وتحصل على الكثير من المشاركات، دون أن يدفع المعلنون أي شيء.

المشكلة هي أنّه من الصعب ضبط الفئة المستهدفة من الإعلانات التلفزية.

لقد حدث في السنوات الأخيرة تطور كبير في مجالي الإذاعة والتلفاز، إذ ظهرت إذاعات وقنوات تلفزية رقمية. والتي تتميز عن الإذاعة والتلفاز غير الرقميين باستخدام الإعلانات الرقمية التي توفر خيارات تسويقية جديدة. لهذا السبب أعتقد أنّ الإذاعة والتلفاز الرقميين لهما مكانة في هذه القائمة.

10. إعلانات الهاتف المحمول

يمكن  توجيه العديد من أنواع التسويق الرقمي المذكورة أعلاه إلى هاتفك المحمول. وهذا ما يسمى التسويق بالهاتف. من المحتمل أنك تستخدم Facebook و Instagram و Google على هاتفك. ولكن هناك بعض أنواع التسويق الأخرى على هاتفك، والتي لا تتوافق مع أي من الفئات المذكورة أعلاه، وهي إعلانات الجوال (mobile advertising).

الإعلان عبر الرسائل النصية القصيرة (SMS advertising) صار معمولًا به منذ مدة. وصار هناك استخدام متزايد لتطبيق WhatsApp في التسويق. ومع تطور تقنيات مثل بلوتوث (Bluetooth)، فما زالت هناك الكثير من الخيارات المتاحة للتسويق والإعلان عبر الهاتف التي لم يُستفد منها بعد، وخاصة في مجال التسويق المحلي.

خلاصة

تتطور القنوات والمهارات والأدوات الرقمية التسويقية باستمرار. صناعة التسويق ليست ثابتة، بل تتغير وتنمو، قنوات جديدة تظهر، وأخرى تختفي، وتتطور مهارات وأساليب جديدة في التسويق. يحتاج تطوير استراتيجيات ناجحة في التسويق الرقمي إلى الكثير من المهارات والمعارف، والتجربة والخطأ.

إذا أردت تصميم استراتيجية التسويق الرقمي المناسبة لك، فيجب أن تكون على دراية بهذه الأساليب العشرة، وأن تختار تلك التي تناسب أهدافك. خذ في الحسبان أنها تتفاعل مع بعضها البعض، وغالبًا ما تتداخل. الحملات التسويقية الناجحة تجمع بين عدة قنوات رقمية. وعلى الأرجح أنك ستحتاج إلى استخدام أكثر من نوع واحد منها في استراتيجيتك التسويقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *