أهم 10 عوامل لترتيب المواقع في جوجل لعام 2021

الوقت المقدر للقراءة: 5 دقائق

السيو، أو تحسين ترتيب المواقع، هو مجال ديناميكي لا يفتأ يتطور كل يوم. جوجل هي نافذة موقعك على العالم، فنصف الزيارات التي تحصل عليها المواقع تأتي من محركات البحث، لذلك، فإنه من الأهمية بمكان أن تتابع وتواكب التغييرات التي تُحدِثها جوجل على خوارزمياتها.

في عام 2016، أدخلت جوجل تحديثات مهمة على خوارزمياتها، مثل “Penguin 4.0” و “Possom”، والتي جعلت عملية البحث أكثر ذكاءً. إليك أهم 10 عوامل ترتيب تعتمدها جوجل والتي يجب عليك مراعاتها:

المحتوى ما يزال ملكًا

جودة المحتوى

ينبغي أن يكون المحتوى عميقًا، وأن يغطي أهم نقاط الموضوع الذي يتحدث عنه. يجب أن يقدم المحتوى قيمة حقيقية للمستخدم، كما ينبغي أن يشتمل على محتوى مرئي وجذاب لتكميل المحتوى المكتوب.

تذكر دائمًا أنّ الجودة أهم من الكمية. ركّز على القيمة المضافة، وليس على عدد الكلمات.

طول المحتوى

لا توجد قاعدة واضحة فيما يتعلق بالعدد الأمثل لكلمات المقال أو التدوينة، فذلك يختلف حسب نوع الموضوع. بيْد أنّ المُلاحَظ أنّ المحتوى الطويل والشامل يكون ترتيبه في العادة أعلى. كشفت دراسة أجراها نيل باتيل عن وجود علاقة بين طول المحتوى وترتيب المواقع في نتائج البحث في جوجل.

نصيحة محترف

استخدم البحث الدلالي لجوجل لتحسين استهداف الكلمات المفتاحية في مقالاتك. يمكنك العثور على الاستعلامات الدلالية من خلال تصفح نتائج “عمليات بحث متعلقة” في أسفل صفحة نتائج جوجل.

على سبيل المثال، إن بحثت عن “التسويق بالمحتوى” في جوجل، فستعطيك جوجل عمليات البحث المتعلقة بالتسويق بالمحتوى. إذا كنت تكتب مقالا حول التسويق بالمحتوى، فيمكنك استخدام تلك الاستعلامات الدلالية لاختيار الكلمات المفتاحية ذات الصلة.

Google Keywords

الحداثة

خوارزمية الحداثة الخاصة بجوجل (Google Freshness Algorithm) هي إحدى الخوارزميات التي غيرت قواعد اللعبة في عالم السيو. تم نشر الخوارزمية في يونيو 2010، ومنذ ذلك الحين كان لها تأثير قوي. إذا كان لديك الكثير من المحتوى القديم الذي ليس له ترتيب جيد، فإنّ تحديث تلك المحتويات قد يحسّن ترتيبها كثيرا.

تنحاز جوجل إلى المحتويات الجديدة وتعطيها الأولوية في الترتيب لضمان أن يكون المحتوى مواكبًا للمستجدات. على سبيل المثال، لو بحثنا عن “أفضل هاتف ذكي”، فأغلب نتائج الصفحة الأولى ستكون من 2019.

Google Results

يبدو أن خوارزمية الحداثة تؤثر على ترتيب المواقع أسرع بكثير من الخوارزميات الأساسية الأخرى. يمكنك أن تتحقق من هذا عبر تحديث إحدى مقالاتك القديمة. وسترى تغيرًا في الترتيب خلال بضعة أيام فقط.

الروابط الخلفية

تظل الروابط الخلفية واحدة من أقوى عوامل الترتيب في خوارزميات البحث الخاصة بجوجل. كلما زاد عدد الروابط إلى موقعك من نطاقات ذات مكانة وسمعة جيدة، كانت فرصك أفضل في الحصول على ترتيب جيد في الكلمات المفتاحية التي تستهدفها. يجب على المسوقين الرقميّين إيلاء اهتمام وثيق للروابط الخلفية، لا سيما مع التحديثات الأخيرة، مثل “Penguin 4.0″، والتي أصبحت تغربل المواقع ذات الروابط الخلفية منخفضة الجودة.

الهاتف أولاً

في 4 نوفمبر من عام 2016، أعلنت جوجل عن سياسة فهرسة الجوال أولاً. هذا يعني أن توافقية المواقع مع الهواتف المحمولة صارت الآن تؤثر بشكل مباشر على الترتيب في نتائج البحث. في الماضي، كان مصممو المواقع يصممون المواقع لأجل الحواسيب أولاً، ثم الهواتف. أما اليوم، حيث أصبح الناس يستخدمون الهواتف للدخول إلى الشبكة أكثر من الحواسيب، أصبح لزامًا على المواقع إعطاء الأولوية لأجهزة الهاتف لتوفير تجربة استخدام جيدة وسلسة.

لقد غيرت مقاربة الهاتف أولا نتائج البحث بشكل كبير، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالنتائج المحلية – إذ يتلقى المستخدمون الآن نتائج موجّهة إلى مواقعهم الجغرافية الحالية. لكنّ هذا ليس مقصورًا على الهواتف، فقد لاحظنا أنّ هناك اعتمادًا متزايدًا على الموقع الجغرافي في استعلامات البحث المحلية على حواسيب سطح المكتب أيضًا.

سرعة الموقع

بسبب مقاربة فهرسة الهاتف أولاً، فقد أصبحت سرعة التصفّح أكثر أهمية من أي وقت مضى. سيصعب على المواقع البطيئة أن تحصل على ترتيب جيد في صفحة نتائج البحث. تسعى جوجل عبر هذه التحديثات إلى أن توفّر للمستخدمين نتائج بحث تتضمن مواقع تقدم أفضل تجربة للمستخدم.

ترميز المخطط SCHEMA CODE

السيو أصبح يعتمد بشكل متزايد على الموقع الجغرافي، لذا إذا كنت ترغب في تحسين ترتيب موقعك على جوجل، فينبغي أن تأخذ هذا العامل بعين الاعتبار، خاصة بالنسبة للمشاريع الصغيرة. يساعد ترميز المخطط (Schema markup) محرّكات البحث على فهم معلومات معيّنة، مثل العناوين وأرقام الهواتف والوصفات والتقييمات وغير ذلك.

إنّ تطبيق ترميز المخطط في موقعك يمكن أن يكون مفيدًا للغاية، خاصة بالنسبة للشركات المحلية. مثلًا، يمكن أن يساعدك ترميز المخطط على إخبار جوجل بمكان نشاطك التجاري.

هذا مثال على ترميز مخطط يظهر عنوان مقر العمل:

Search Schema

نصيحة محترف

احرص على أن يتوافق ترميز المخطط مع إرشادات جوجل.

قوة العلامة التجارية والإشارات الاجتماعية

كلما زاد عدد الزيارات التي يحصل عليها موقعك من عمليات البحث المتعلقة بالعلامات التجارية إلا وتحسّن ترتيب موقعك. بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الخبراء أنّ الإشارات أو التنويهات (أو الحضور على الشبكات الاجتماعية) من Facebook و Reddit و Quora و Pinterest والمواقع الاجتماعية الأخرى لها تأثير إيجابي على الترتيب. هذا لا يعني أنّ الحضور الاجتماعي القوي سيكون وحده قادرًا على زيادة الزيارات العضوية (organic traffic)، ولكنه يساعد بالتأكيد على ذلك.

المواقع التي تجمع بين قوة العلامة التجارية والإشارات الاجتماعية والجهود المبذولة عبر جميع قنوات السيو الأخرى ستحصل على ترتيب جيد في صفحات نتائج البحث.

قوة النطاق

في الماضي، كان احتواء النطاق على الكلمة المفتاحية كافيًا للحصول على ترتيب جيد في صفحة نتائج البحث. في حين أنّ الوضع قد تغيّر الآن، إلا أنه ما يزال للنطاق تأثير كبير على الترتيب. إذ أنّ هناك تأثيران رئيسيان للنطاق على الترتيب.

1. النطاقات المطابقة للكلمة المفتاحية المستهدفة لها أهمية في خوارزميات البحث

على سبيل المثال، إذا بحثت عن الكلمة المفتاحية “cars”، فلن تجد العلامات التجارية الكبرى في أعلى ترتيب نتائج البحث (Ford و BMW و Top Gear …). بدلاً من ذلك، نسبة كبيرة من النتائج الأولى ستحتوي نطاقاتها على الكلمة المفتاحية “cars”.

Google Search

2. أقدمية النطاق

عمر النطاق هو أحد العوامل الرئيسية في الترتيب. تجد النطاقات الحديثة صعوبة في الحصول على ترتيب جيد بالنسبة للكلمات المفتاحية التي عليها تنافس، في حين أنّ النطاقات التي لها سجل حافل وطويل أقدر على احتلال أحد المراكز العليا لفترة أطول.

HTTPS

أصبح هذا أحد عوامل الترتيب الرسمية اعتبارًا من أغسطس 2014، عندما تم الإعلان عنه لأول مرة في مدونة جوجل الرسمية لمشرفي المواقع. الشعار الرسمي كان: “الأمن هو أولوية قصوى في جوجل. نستثمر كثيرًا للتأكد من أنّ خدماتنا تستخدم معايير الأمان المُعتمدة في الصناعة، ومن ذلك استخدام تشفير HTTPS بشكل افتراضي. هذا يعني أنّ الأشخاص الذين يبحثون في جوجل أو يستخدمون Gmail و Google Drive، على سبيل المثال، سيكون لهم اتصال آمن بجوجل تلقائيًا. ” في 17 أكتوبر 2017، أصدرت Google إشعارًا آخر، تخطر فيه مشرفي المواقع بضرورة استخدام بروتوكول HTTPS في المواقع التي يُطلب من المستخدمين إدخال بيانات إليها.

على الرغم من أنّنا لم نر تحسّنا ملحوظًا على ترتيب المواقع التي انتقلت إلى تشفير HTTPS، إلا أننا نوصي بشدة بأن تنقل موقعك إلى HTTPS لتجنب أي مشاكل مع تحديثات Google المستقبلية.

تجربة المستخدم

تجربة المستخدم (UX) وضعناها في آخر قائمتنا، لكنّ هذا لا يعني أنها أقل أهمية من العوامل الأخرى. مع تطوّر خوارزميات جوجل، يجب عليك أن توجّه تركيزك بشكل أكبر إلى خلق تجربة مستخدم جيدة وسلسة. من الصعب قياس تأثير تجربة المستخدم، إذ أنها تختلف بحسب الصناعة والفئة المستهدفة. لكننا أصبحنا نرى ارتباطًا قويًا بين واجهة المستخدم (UI) و تجربة المستخدم (UX) وبين الحصول على ترتيب جيد في صفحة نتائج البحث. لكن تذكر قبل أن تبدأ في تزويق موقعك وتجميله، أنّ أهم شيء هو أن يقدم موقعك الخدمة التي جاء لأجلها الزائر، وإلا فلا فائدة من تصميم الموقع وجماليته.

تهدف تحديثات جوجل إلى تمهيد الطريق للمواقع ذات المحتوى الجيد، والتي توفر قيمة حقيقية للمستخدمين. كما أنّ جوجل تتحسن باستمرار في قياس كيفية تفاعل المستخدمين مع محتوى موقعك. أرجو أن يكون قد ساعدك هذا المقال على فهم عوامل الترتيب الرئيسية، لجعل محتواك مرئيًا في جوجل وبقية محركات البحث، والاستفادة منها في استراتيجية التسويق الرقمي خاصتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *