10 طرق لتسريع النمو للقفز بمشروعك بدون إعلانات

الوقت المقدر للقراءة: 4 دقائق

تلجأ الكثير من الشركات الصغيرة، لإتباع تقنيات واستراتيجيات النمو السريع أو الجروث هاكينج (growth hacking)، عندما يوشك رأس مال المشروع على النفاد، ولا يمكنه توفير المزيد من المال لإنفاقها على الإعلانات، لذا نحن في أراجيك تك سنساعدك من خلال هذا المقال، باقتراح أهم التقنيات والطرق التي تساعدك على النمو السريع والانتشار في السوق، دون الحاجة لأموال طائلة.

ما هو استسراع النمو أو الجروث هاكينج؟

إن بداية أي مشروع تقليدي أو شركة ناشئة، يحتاج للانتشار والوصول لأكبر عدد من العملاء المحتملين، من خلال التوعية بما تقدمه، ثم جذب انتباه وتحفيز هؤلاء العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء حقيقين، ثم الحفاظ على العملاء الحقيقيين، والتركيز على التسويق للخدمة أو المنتج من خلالهم، كما هو معروف في التسويق الشفهي Word of Mouth، المعادلة السابقة يمكن تلخيصها في مفهوم الـ pirate funnel أو قمع القرصنة.

الجروث هاكينج

تقنيات الجروث هاكينج 

1- اخلق جمهورًا من العدم

قم بالتسويق للخدمة التي تقدمها في البداية، بتوعية الأصدقاء والأقارب لها، واجعلهم يرشحون الخدمة لأصدقائهم (عملاء محتملين).

2- الاهتمام بصفحات السوشيال ميديا

لا بد أن تتواجد على المنصة التي يتواجد عليها عملاؤك المحتملين، لكي تكون أقرب لهم، وتحدد ما يحتاجونه منك، وتتابع تطوير منتجك (الخدمة) حسب متطلباتهم، مع الوضع في اعتبارك أن لن تجد جمهورك المستهدف على أي منصة بشكل عشوائي، بمعنى عندما تقوم بتحديد الخصائص الشخصية persona، من المحتمل أن يتواجد عملاؤك على الفيسبوك وتويتر، ولكنهم غير مهتمين بالإنستجرام. وهنا نلاحظ الاختلافات بين الدول مثل مصر والخليج العربي.

تواجدك على منصات التواصل الإجتماعي، سيساعدك في مراقبة المنافسين لك، ومعرفة نقاط ضعفهم، التي يشتكي منها العملاء، أو الأخطاء التي يقعون فيها، وتجعلهم يفقدون عملائهم، دون الانتباه لهذه الأخطاء، كعدم ردهم على العملاء في التعليقات، أو عدم التفاعل معهم بصفة عامة، أو أنهم لا يهتمون بتحسين المنتج عندما يطلب العملاء ذلك.

3- التشارك وعمل صفقات

هذه الطريقة عبارة عن مشاركة قصة نجاح العلامة التجارية مع شركات ناشئة أو أشخاص بارزين مهتمين بالمنتج، يقومون بعمل إشارة (منشن) لك (صفحاتك على السوشيال ميديا)، هذا الأسلوب سيكون بمثابة المنفعة المتبادلة، لأن كلاكما سيصل لجمهور أكبر، فمثلًا لنفترض أنك ستشارك قصة نجاح العلامة التجارية مع شخصية بارزة لديها 500 متابع، وأنت لديك 500 متابع، عندما تتشاركان المنشور سويًا، ستزداد عدد المتابعين لكلاكما، وهذه الطريقة يساهم في الجروث هاكينج بشكل كبير.

4- الاهتمام بالمحتوى

هذه الطريقة إن سردنا في الحديث عنه حتى الغد لن ننتهي، لأهميتها القصوى وسحرها الجذاب، ألم تسمع مقولة “المحتوى هو الملك Content is The King” لمؤسس مايكروسوفت بيل جيتس؟

تقسم أنواع المحتوى إلى محتوى المدونات، يشمل مقالات على موقع الشركة، بينما المحتوى التسويقي بكل أنواعه يكون عبر منصات السوشيال ميديا، كلما استطعت الجمع بين النوعين، كنت أقرب للعميل.

content-marketing

بالنسبة لمحتوى السوشيال ميديا، والذي يتنوع بين المحتوى التسويقي بهدف البيع، التوعية، التعليم، الإلهام، التفاعل، الترفيه.. إلخ.

هناك أشكال متعددة يمكن بها إظهار المحتوى، مثلًا محتوى مكتوب، مرئي، مسموع.. إلخ، إلا أننا نعلم مدى تأثير المحتوى المرئي على العملاء، ومدى تأثيره على الذاكرة، كما أن استخدام السرد القصصي، يساعد منتجك على الرسوخ في أذهان العملاء.

يمكنك التفنن في إنشاء المحتوى، وابتكار أفكار جديدة لم يسبق بها أحد، مع متابعة الاتجاهات الشائعة (الترندات)، كل هذا من شأنه الحفاظ على عملائك، وعلى متابعتهم لك دائمًا وتفاعلهم معك، على منصات الشوسيال ميديا، لذا اهتم دائما بمواكبة الترندات واستخدمها لجعل العملاء يتفاعلون معك، فلا تستهن بأي نوع من المحتوى، لأنه يساعد في عملية النمو السريع.

5- إنشاء مدونة هادفة

blog

تحدثنا في النقطة السابقة عن أهمية المحتوى، وفصلنا الحديث حول محتوى السوشيال ميديا، لكن هناك أسلوب آخر تحت مظلة المحتوى أيضًا، وهو تقديم محتوى غني بالمعلومات والنصائح حول الخدمة أو المنتج الذي تقدمه، سنتناول مثال للتوضيح، بالنسبة للمركز التعليمي يمكنه إنشاء مدونة وتقديم مادة علمية، بنهاية المقال يرشح لك الكورس، بالنسبة لمنتج ما، ذكر طريقة ونصائح الاستخدام، أو وصفات مشابهة له مع ترشيح المنتج بالنهاية -بحسب الخدمة لكن هذه أمثلة فقط- من شأنها خلق جمهور محتمل، وتحويله لجمهور حقيقي.

6- الاهتمام بالعملاء والتواصل معهم

من المهم التواصل مع العملاء، بعد عملية الشراء، والتأكد من وصول المنتج/الخدمة إليهم بالشكل المرضي، ثم طلب مراجعة منهم، يمكنك تشجيع العملاء على كتابة تجربة استخدامهم للمنتج، بتقديم العروض والخصومات عند مرات الشراء القادمة.

اجعل العملاء يشاركون هذه التجربة، على صفحاتهم الشخصية، وقم بالإشارة لصفحات السوشيال ميديا الخاصة بك، ويمكنك مشاركة منشورهم على صفحتك، هذا من شأنه تعزيز ثقة العملاء المحتملين بك، مما يزيد من الإقبال على الخدمة، ونرى أن ستاربكس استخدمت هذه الطريقة واعتمدت عليها في الحصول على المزيد من العملاء عبر منصة الإنستجرام.

7- المسابقات وتوزيع الهدايا

من الأشياء التي تساعد على زيادة الوصول، والوصول لعملاء جدد، مع تحقيق التفاعل على صفحات السوشيال ميديا، هو عمل مسابقات قريبة من المجال تعمل فيه، أو الخدمة التي توفرها، ومع حصول أول عميل مثلًا على عدد معين من الإعجابات، سيحصل على الجائزة.

8- التخفيضات والعروض الترويجية

يعتمد هذا الأسلوب على بيع كمية كبيرة من المنتج في وقت قصير، وهذا يساعدك في زيادة الحصة السوقية، كما أنه يساهم بشكل كبير في انتشار اسم العلامة التجارية، وهنا تستطيع الحصول على عملاء جدد، دون التسبب بخسائر مالية، فمثلًا يمكن أن تجعل العروض بخصم 50% لمن يحصل على الخدمة مرتين، أو يدعو أصدقاءه للشراء وهكذا، وهذا الأسلوب يساعد في عملية الجروث هاكينج، وتستخدمه معظم الشركات.

9- تجارب مجانية للمنتج/الخدمة

يمكنك إتاحة كمية من المنتجات/الخدمة للعملاء بشكل مجاني تمامًا في الفترة الأولى من التواجد في السوق، بغرض تجربة المنتج، لكي يصل لفئة كبيرة من العملاء، ويمكن استخدام منصات السوشيال ميديا لتسويق المنتج/الخدمة، وطلب مراجعة من العملاء على هذه المنصات.

هذا الأسلوب يساعد في انتشار الخدمة/المنتج، بين شريحة كبيرة من العملاء، كما أن آراء العملاء في المنتج تساعدك في تطويره، وتعطي ثقة كبيرة للعملاء المحتملين لتجربة المنتج.

10- طلب آراء وتوصيات العملاء

بعد حصول أحد العملاء على الخدمة/المنتج، اطلب منهم وضع آرائهم، وتوصية الخدمة/المنتج للآخرين، أو اطلب منهم كتابة منشور يعبرون فيه عن تجربتهم مع الخدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *